قرائنا الأعزاء ... إذا كنتم ترغبون في قراءة موضوع ما ... أو كنتم ترغبون بإرسال مقال أو موضوع علمي ... أرجوا منكم التواصل على الإيميل التالي :

hamzahamaira@hotmail.com

الأحد، 22 يوليو، 2012

كوكب من الألماس Planet from diamond


كوكب من الألماس
Planet from diamond

ذكرت ديلي تلغراف أن علماء الفلك اكتشفوا كوكباً في كوننا يبلغ خمسة أضعاف حجم الأرض وجله مكون من الألماس .
فقد توصل علماء بجامعة مانشستر وزملاء دوليون لهذا بينما كانوا يتفحصون نجماً لولبياً نادراً على بعد أربعة آلاف سنة ضوئية من الأرض بدرب التبانة .
والنجم الغريب ، المعروف باسم بولسار ، يدور حول نفسه مئات المرات في الثانية مطلقاً شعاعات من الموجات اللاسلكية مثل المنارة عند دورانه .
لكن النشاطات غير المنتظمة بالنبضات اللاسلكية التي تلقاها العلماء على الأرض أفادتهم بأن شيئا آخر لا بد وأنه يعوق الحركة .
وفي دراسة نشرت بمجلة العلم توصل الباحثون بقيادة الأستاذ ماثيو بيلز من جامعة سوينبرن للتكنولوجيا بأستراليا إلى أن الشعاعات كانت تتأرجح بسبب كوكب مرافق يدور في فلك النجم .
ورغم أن النجم نفسه يبلغ قطره 20 كلم فقط ، حجم مدينة صغيرة ، فإن قطر الكوكب يبلغ ستين ألف كلم ، نحو خمسة أضعاف قطر الأرض ، وأثقل بنحو ثلاثمائة مرة .
ويُعتقد أنه بقية نجم آخر ضخم حول طاقته إلى بولسار عندما فني تاركاً وراءه لباً بلورياً مكوناً من الكربون والأكسجين مشابهاً للألماس .
ويشير العلماء إلى أنه رغم صغر قطر النجم بولسار إلى أنه ثقيل جداً لدرجة أن كتلته تكاد تكون أكبر من كتلة الشمس بنحو مرة ونصف المرة .
وإسقاط حجر على النجم ، كما يقول الأستاذ بيلز ، سيولد طاقة تعادل قنبلة ذرية . وفي نفس السياق ذكرت تايمز أن بعد الكوكب عن الأرض يجعل من المستحيل الوصول إليه ، ويمكن تمييزه فقط باستخدام أقوى أجهزة التلسكوب على الأرض .
وقالت إن الكوكب الذي لم تتم تسميته بعد موجود في كوكبة الثعبان في مسطح المجرة ، وقد تم اكتشافه باستخدام مقراب باركز اللاسلكي بأستراليا .
وأشارت الصحيفة إلى أنه إذا كانت قيمة الكوكب مساوية للألماس على الأرض فستكون قيمته أكثر من تريليون تريليون دولار .
وكشفت الدراسة أن للكوكب حداً أدنى من الكثافة تبلغ 23 غراماً في السنتيمتر المكعب ، أي نحو ثمانية أضعاف كثافة الألماس على الأرض .





السيارة البرمائية الأسرع على الأرض Fastest amphibious car on earth

السيارة البرمائية الأسرع على الأرض
Fastest amphibious car on earth

هي سيارة جديدة تم تجهيزها لمهام مختلفة ، الطراز تمت تسميته ( Sea Lion ) أي أسد البحر ، وتم صنعها بواسطة مارك ويت وأبلايد ديزاين ، تصميمها الغريب الشكل ليس نتيجة لتصميم سيء ، بل هو تصميم وظيفي هندسي في المقام الأول ، ويقول عنها صناعها أنها السيارة البرمائية الأسرع على سطح الأرض .
محرك هذه السيارة رحوي من صنع مازدا ، وهو يستطيع ( حسب ما يقوله الصانعون ) أن يدفع بالسيارة لسرعة 200 كم/ساعة على الأرض ولسرعة 100 كم/ساعة تقريباً على الماء ، وهذه السيارة عندما تتحول من سيارة إلى قارب مائي ، يتم رفع العجلات إلى مستوى غطاء المحرك الأمامي ، في الأمام هناك ما يشبه مشتت الهواء ، وهو يقوم بالانحناء لأعلى ليشكل جسداً يخترق المياه .
ومن المزايا الرائعة التي ابتكرها المصممون تغطية الجزء السفلي من السيارة في المكان الذي يفترض فيه أن تكون العجلات ، وهذه العملية تتم من خلال رفع العجلات وتغطية مكانها بشكل أوتوماتيكي ، وفي الجوانب هناك أماكن للتخزين ، بينما تم رفع وضعية المحرك ومبرده للمحافظة بشكل مستمر على المحرك بارداً .
داخل المياه يتم دفع السيارة من خلال فوهة في الخلف تشبه الموجودة في مؤخرة الطائرات ، وهناك تجويف في أسفل السيارة يعمل على أخذ المياه ودفعها إلى هذه الفوهة لدفع السيارة إلى الأمام ، السعر الذي تحدد لهذه البرمائية بلغ 259.500 دولار أمريكي !! فكيف سيرى الكثيرون هذا السعر مع ما تقدمه السيارة من قدرات ؟؟