قرائنا الأعزاء ... إذا كنتم ترغبون في قراءة موضوع ما ... أو كنتم ترغبون بإرسال مقال أو موضوع علمي ... أرجوا منكم التواصل على الإيميل التالي :

hamzahamaira@hotmail.com

الأحد، 17 فبراير، 2013

أغرب 10 أنواع من الفوبيا Strangest 10 types of phobias


أغرب 10 أنواع من الفوبيا
Strangest 10 types of phobias


قد ترى فأراً يمر من أمامك فتطلق لساقيك الريح صارخاً بأعلى صوتك ... أما بالنسبة لأخرين فهذا يعنى إرتعاب شديد و إغماء محقق لا محالة ... قد لا ترتاح لركوب الطائرات و خاصة فى مرحلة الإقلاع ... و لكن لغيرك فركوب طائرة يمكن أن يؤدى به إلى رعشة و رجفة و ربما إختناق فى التنفس ... مرحبا بك في عالم الفوبيا !!
لكل شخص مخاوفه التي قد تسيطر عليه بدرجات متفاوتة ، و لكن إذا زادت درجة الخوف لتصل إلى حد الرعب المرضي فهذا هو ما نطلق عليه إسم " فوبيا " . المثير للدهشة أن أنواع الفوبيا متباينة في مسبباتها و لكل منها إسمها الخاص بها فعندما نود أن نطلق على نوع معين من الخوف إسماً ، يكون هذا الإسم مكون من مقطعين ، احدهما هو إسم المسبب لهذا الخوف أما المقطع الآخر فيكون هو كلمة " فوبيا " .
يمكننا تقسيم الفوبيا إلى 3 أنواع رئيسية و هي : الرهاب المرضي ، و الرهاب الإجتماعي ، و أخيراً الفوبيات المحددة . الرهاب المرضى هو الخوف من عدم المقدرة على الهروب بسهولة من موقف معين أو مكان محدد لذلك تجد أصحاب هذا النوع من الفوبيا لا يفضلون التواجد في الأماكن المفتوحة و العامة .
ثانياً : الرهاب الإجتماعي أو الفوبيا الإجتماعية ، في هذا النوع من الفوبيا نجد أن المصابين به أشخاص يهابون بشدة التواجد بين الناس أو في المواقف الإجتماعية . أما النوع الثالث الفوبيا المحددة فيكون موجه إلى شيء أو مكان أو موقف بعينه ، مثال على ذلك فوبيا ركوب الطائرات أو فوبيا الأحاديث العامة أمام جمهور كبير ... و لكن إختصاراً لهذا العدد الكبير من أنواع الفوبيا المحددة يتم إدراجها تحت 4 أنواع ثابتة و هى فوبيا الحيوانات ، و فوبيا البيئة الطبيعية ، و فوبيا الحقن ، و أخرها فوبيا المواقف المختلفة .
في الغالب تعود جذور الفوبيا لدى أي شخص إلى طفولته ؛ نتيجة تعرضه إلى إصابة أو وضعه فى موقف مرتبط بنوع الفوبيا المصاب بها ، و ربما تكون عادة متأصلة غرسها فيه الأب و الأم ، أو قد يكون السبب ببساطة هو كيميائية المخ .
هناك أنواع أخرى من الفوبيا التي لا يمكن تصنيفها تحت أي من الأنواع السابقة ؛ و ذلك ربما يرجع إلى غرابتها و عدم منطقية تصنيفها كفوبيا ! و فيما يلى 10 من هذه الأنواع الغريبة من الفوبيا .

(10) فوبيا الورق


هذا الخوف الغير مبرر تجاه الورق في صوره المختلفة . فالمصاب بهذه الفوبيا الورقية قد يخاف من مجرد لمس الورق . أما البعض الأخر فقد يخاف من الورق المقطع أو المبلل أو حتى الورق الأبيض اللون !

(9) فوبيا الشباب


المفاجأة أن هذا هو النوع الجديد من الفوبيا لدى كبار السن يكون سببه خوف أو إشمئزاز غير عقلاني من المراهقين الصغار ، و هو ما ينعكس بالضرورة على طريقة معاملتهم لهؤلاء المراهقين بفظاظة و غلظة . من الغريب معرفة أن فوبيا السن هذه عامة ، أي أن الكبار ممكن أن يصابوا بفوبيا الأطفال الرضع و الصغار يصابون بفوبيا المسنين !

(8) فوبيا الشِعر


المقصود هنا هو " الشِعر" بكسر الشين ، هذه الكلمات المنمقة المقفاة التي قد تقرأها فتمتعك أو تكرهها فتنقلب إلى فوبيا ! هل تصاب بعرقٍ غزير عندما تسمع الشِعر ؟ أم تشعر برغبة عارمة في إيجاد أقرب مخرج من المكان ؟ يرى العلماء أن الخوف من الشِعر قد ترجع جذوره إلى أصل ظروف معرفتنا العامة بفنون الأدب المختلفة كالشِعر في المدرسة . سبب خوف المصاب بفوبيا الشِعر يرجع إلى عدم رغبته فى الإحساس بفشله فى فك طلاسم معاني الأبيات ، هذه التعبيرات التي لم يتعود أن يتعامل معها فى حياته اليومية ، أو خوفه من أن يبدو غبياً أمام الناس أو أمام نفسه !

(7) فوبيا القيء


لا تستغرب ، ربما تقرأ عن هذا النوع الغريب من الفوبيا لأول مرة فى حياتك ، و ذلك لأن أصحاب هذه الفوبيا لا يفضلون الحديث عنها ؛ لأن مجرد ذكرها يشعرهم برغبة في القيء ! في الواقع المصاب بفوبيا القيء ، دائم الخوف من الإصابة بالمرض ، و من ثم الرغبة القهرية في القيء ؛ لذا تجده يتجنب المواقف التي ربما تصيبه بإرتباك المعدة نتيجة الضغط النفسي ، أو يرفض تناول أي طعام معد بواسطة أخرين ، بل و عدم تناول أطعمة أو مشروبات معينة خوفاً من تسمم الطعام !
النظافة المبالغ فيها هي أحد سمات المصاب بفوبيا القيء ؛ خوفاً من أي بكيتريا قد تؤدي بالضرورة إلى المرض أو التسمم . إذا ذكرنا السيدات المصابات بفوبيا القيء ، فلابد و أن نذكر سيطرة هذه الفوبيا المرضية عليهم لدرجة تجنبهم للحمل ، حتى لا يعانوا من أعراض الحمل و أهمها الغثيان و القيء الصباحي ! و كذلك تجنب رؤية أو سماع أو العناية بالمرضى .

(6) فوبيا النوم


النوم يشكل نحو ثلث عمرنا ، لذا لا يمكن إنكار أهميته القصوى ، و لكن عليك أن تقنع المصابين بفوبيا النوم بهذه الحقيقة ! فهؤلاء لديهم خوف غير مبرر من النوم مما يؤثر على حياتهم سلباً من إرهاق و تعب ، و عدم نيل القدر الكافي من النوم ، لذا لا يوجد سبيل لديهم سوى تناول الاقراص المنومة التي ربما تمنحهم بضع ساعات من النوم القهري .

(5) فوبيا الذقن


ربما تفضل عزيزي القارئ سمات جسمانية معينة ، فربما تعجبك الأنف الصغير المنمنم التي توحي لك بالطفولة و البراءة ، بينما لا تعجبك الأنف المعقوف فهي بالنسبة لك أحد مظاهر الخبث و المكر ، و لكن أن تصل بالنسبة لك إلى مرحلة الرعب و الخوف منها ، فهذا هو الغير معقول بالمرة . فوبيا الذقن هي أحد تلك الأنواع من الفوبيا ، فالفوبيا هنا ليست خوف من أن تكون صاحب ذقن مربع كبير مثلاً ... بل خوف من مجرد رؤية أو لمس هذا الذقن سواء كانت لك أو لغريبٍ مارٍ في الشارع . فوبيا الذقن ليست الوحيدة في هذا المجال بل هناك صديقاتها أيضاً فوبيا الركبة ، و فوبيا الأيدي و ..... وحتى فوبيا السرة !

(4) فوبيا الألوان


بعض أنواع الفوبيا تظهر أعراضها واضحة على هيئة قلق ، و تعرق زائد ، و إختناق في التنفس ؛ بسبب التعرض إلى موقف أو شيء يستحث الخوف الكامن اتجاه هذا الشيء  أو ذلك الموقف . فوبيات مثل فوبيا العناكب أو فوبيا الرعد لا تمثل عرقلة في حياة الشخص المصاب بها ، فهي فوبيا وقتية ، ترتبط بحدوث مسبب الفوبيا أي وجود عنكبوت أو سماع صوت الرعد ... لكن عندما نتكلم عن فوبيا الألوان ، فتأثيرها على حياة المصاب بها يصل إلى حد الشلل التام ! كم تصبح حياة هؤلاء صعبة في عالم متباين الألوان ، فتخيل كيف يجب أن تتغير طريقة حياة المصابين بفوبيا الألوان لتجنب العديد من الألوان تماماً . و لكن من حسن حظ أخرين أن يكون لديهم فوبيا تجاه لون واحد مثل فوبيا الأصفر أو فوبيا البنفسجي أو فوبيا الأبيض .

(3) فوبيا المرايا


" يا إلهي ... مرآة على الحائط " هذه جملة صادرة عن شخص متخشب ، ذاهل ، ينظر مرتعباً إلى مرآة منزل أحد أصدقائه ! الشخص قائل العبارة السابقة يخاف كل أنواع المرايا ، أو حتى أي سطحٍ عاكس . ربما ينبع سبب هذه الفوبيا من الخوف من رؤية الشخص لصورة نفسه في المرآة !

(2) فوبيا العمل


الإستيقاظ مبكراً ، زحمة المرور في الصباح ، غضب المدير ، كلها عوامل لابد في النهاية أن تؤدي إلى فوبيا محققة ! هذا الخوف الغير عقلاني المرضي تجاه العمل له درجات أيضاً . فربما يكون أداء مهام معينة أثناء العمل أو مواجهة موقف عصيب ما خلال العمل اليومي ، هى من أكبر مخاوف المصاب بفوبيا العمل . فوبيا العمل غالباً هي مجموعة من الفوبيات مجتمعة ، فوبيا الأحاديث العامة و الفوبيا الإجتماعية و فوبيا الفشل .

(1) فوبيا الخوف


الخوف من الخوف نفسه ... هذه هي المعجزة التي يحققها المصاب بفوبيا الخوف . الخوف هو عنصر ضروري من عناصر حياتنا كبشر ؛ لأنه هو ما يساعدنا على رد الفعل المباغت إذا ما تعرضنا له . و لكن الخوف من مجرد التعرض له ... هذه هي الفوبيا بعينها . تتفاوت أعراض فوبيا الخوف من الأكف المتعرقة ، مروراً بالنوبات الإرتعابية ، وصولاً إلى الإنعزال الإجتماعي التام .

علاج كل الأنواع السابقة من الفوبيا ، تتطلب اللجوء لأخصائي بالطب النفسي ؛ ليساعد المريض على إيجاد المسبب للفوبيا ، و من ثم معالجة هذا المسبب عن طريق النقاش العقلاني بين الطبيب و المريض . قد يقوم العلاج على تناول بعض الأدوية مثل المهدئات ، أو ربما يكون العلاج أبسط من ذلك ... باليوجا .